الاهلي والزمالك .. كيف سيلعب البولنديون بعقل برتغالي؟ - موقع كورتنا

  مرحبا بكم 💕💕 

في موقع كورتنا لمتابعة اخر اخبار كرة القدم العالمية مع تغطية كاملة على مدار الساعة لكل اخبار كرة القدم العالمية والمحلية التي تشمل تغطية كل مباريات كرة القدم مع التحليل بث مباشر، نتائج، إشاعات، انتقالات، مواعيد المباريات، جداول الترتيب، ... جدول مباريات









الأهلي هو البطل التاريخي للمسابقة مثلما هو الحال في كل البطولات المحلية، لكن الزمالك زحف بقوة خلال السنوات الأخيرة ليقترب منه.

وحصد الأهلي اللقب 37 مرة مقابل 27 لقبا للزمالك، من بينها 6 ألقاب في آخر 10 سنوات، لكن الأحمر استفاق سريعا وفاز بآخر لقبين.

ويمتلك الأهلي مدربا برتغاليا جديدا خاض 3 مباريات فقط مع الفريق حتى الآن، وهو ريكاردو سواريش، مدرب جيل فيشنتي البرتغالي السابق.

ويناظره في الجهة الأخرى المخضرم جيسوالدو فيريرا الذي سيقود الزمالك نحو حلم التتويج باللقب 28 لمواصلة الاقتراب من رقم الأهلي.

كيف يظهر الأهلي؟

يرى محلل الأداء الفني أحمد فاروق في حديث لموقع سكاي نيوز عربية أن الأهلي الذي كان يتمتع باستقرار فني رائع خلال الفترة الماضية أصبح يعاني الآن مما عانى منه الزمالك من قبل.

وأضاف فاروق: "يمر الأهلي بمرحلة من عدم الاستقرار الفني بعد رحيله مدربه الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني، وما زال خليفته البرتغالي ريكاردو سواريش يتحسس الطريق، بينما يتمتع الزمالك باستقرار مع مدربه فيريرا".

وتابع فاروق: "الأهلي ما زال لديه القدرة على الفوز في المباراة مع مدربه سواريش، لكن الزمالك أيضا يمتلك مدرب رائع يمكن أن يتعامل جيدا مع كل الظروف الصعبة والغيابات التي يمر بها فريقه لذلك كل النتائج ممكنة في النهائي".

 كيف يظهر الزمالك؟

ويقول الناقد الرياضي طارق طلعت في حديث مع موقع سكاي نيوز عربية إن الزمالك لديه دافعا قويا لحصد لقب كأس مصر، لأنها ستكون البطولة الأولى في ظل الظروف الصعبة التي يعاني منها الفريق مثل منع القيد وغياب عدد من اللاعبين للإصابة ولأزمات أخرى مثل انتهاء العقود أو اقتراب موعد نهايتها.

وأضاف طلعت: "الزمالك يريد أن يحقق الكأس لأنه نسخة الموسم الماضي الذي شهد تتويجه بالدوري، ويأمل الزمالك في حصد ثنائية الدوري وكأس مجددا، لكن على المدرب فيريرا أن يساعد اللاعبين على الابتعاد عن الإفراط في التركيز في الدوري فقط والتفرغ لمواجهة الكأس الحاسمة".

وتابع طلعت: "الزمالك لديه مواجهات قوية بعد نهائي الكأس، قد تحدد مصير لقب الدوري، حيث سيلعب ضد سموحة وفيوتشر وبيراميدز، وكلها أندية نالت من منافسة هذا الموسم في الدوري وأفقدته نقاطا ساعدت الأبيض على الانفراد بالقمة".

وأنهى الناقد الرياضي: "المباراة الخططية البرتغالية خارج الملعب ستضفي مزيدا من الإثارة، لقد لعب سواريش ضد فيريرا الموسم الماضي في الدوري البرتغالي، المواجهة عبارة عن تحدي بين مدرب مخضرم وآخر طموح شاب يسعى للقبه الأول".

">

الأهلي هو البطل التاريخي للمسابقة كما هو الحال في جميع البطولات المحلية ، لكن الزمالك كان يزحف بقوة في السنوات الأخيرة للاقتراب منه.

وفاز الأهلي باللقب 37 مرة ، مقابل 27 لقبا للزمالك ، منها 6 ألقاب في السنوات العشر الماضية ، لكن الأحمر سرعان ما استيقظ وحقق اللقبين الأخيرين.

الأهلي لديه مدرب برتغالي جديد خاض 3 مباريات فقط مع الفريق حتى الآن ، ريكاردو سواريس ، المدرب البرتغالي السابق لجيل فيسنتي.

من ناحية أخرى ، يعادله المخضرم جيسوالدو فيريرا ، الذي سيقود الزمالك نحو حلم الفوز باللقب 28 ليواصل الاقتراب من رقم الأهلي.

كيف يظهر الأهلي؟

يرى محلل الأداء الفني أحمد فاروق ، في مقابلة مع سكاي نيوز عربية ، أن الأهلي ، الذي كان يتمتع باستقرار فني كبير في الشوط الأخير ، يعاني الآن مما يعانيه الزمالك من قبل.

وأضاف فاروق: "الأهلي يمر بمرحلة من عدم الاستقرار الفني بعد رحيل مدربه الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني وخليفته البرتغالي ريكاردو سواريس مازالا يشعران بالطريقة ، فيما الزمالك ينعم بالاستقرار مع المدرب فيريرا".

وتابع فاروق: "الأهلي دائما لديه القدرة على الفوز بالمباراة مع مدربه سواريس ، لكن الزمالك أيضا لديه مدرب رائع يمكنه التعامل مع كل الظروف الصعبة والغيابات التي يمر بها فريقه بشكل جيد ، لذا كل النتائج ممكنة. في النهاية."

كيف يظهر الزمالك؟

قال الناقد الرياضي طارق طلعت في مقابلة مع سكاي نيوز عربية ، إن الزمالك لديه دافع قوي للفوز بكأس مصر ، حيث ستكون البطولة الأولى في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها الفريق مثل حظر القيود وغياب التضييق. عدد من اللاعبين بسبب الإصابة وأزمات أخرى مثل انتهاء العقود أو التاريخ الذي يقترب من نهايتها.

وأضاف طلعت: "الزمالك يريد الفوز بالكأس لأنها نسخة الموسم الماضي التي شهدت تتويجها بالدوري ، والزمالك يأمل في تحقيق ثنائية الدوري والكأس مرة أخرى ، لكن المدرب فيريرا يجب أن يساعد اللاعبين على الابتعاد عن المبالغة. التركيز في الدوري فقط ويكرسون أنفسهم لمواجهة الخسارة الحاسمة ".

وتابع طلعت: "الزمالك يواجه مواجهات قوية بعد نهائي الكأس يمكن أن تحدد مصير لقب الدوري ، لأنه سيلعب ضد سموحة وفيوتشر وبيراميدز ، وهي جميع الأندية التي فازت بهذه المسابقة. الموسم في الدوري وخسرت. النقاط التي سمحت للأبيض بأن يكون وحده في القمة ".

ويختتم الناقد الرياضي: "المباراة التكتيكية البرتغالية خارج الملعب ستضيف المزيد من الإثارة. لعب سواريز الموسم الماضي ضد فيريرا في الدوري البرتغالي. المواجهة عبارة عن تحد بين مدرب مخضرم وآخر شاب طموح يبحث عن الأول. لقب."

في نهاية المقال نود اخبارك انك نورتنا وشرفتنا زيرتك الجميل 

قول رايك في تعليق ,,,, رايك يهمنا

💖💖💖💖💖

#اخبارالكورة

إرسال تعليق

اترك تعليق هنا (0)

أحدث أقدم

ads

ads